سيارات

حتى لا تسمع عبارة موتورك محتاج طقم شنبر

    كتب _ عبدالرحمن شاهين

 

تتعرض اسطوانات المحركات المختلفة للتآكل ( البرى المعدنى ) بعد مضى فترة من

تشغيلها و يختلف معدل التآكل من محرك لآخر وفقا لتصميماتها و معادنها و أنواع الزيوت

المستعملة و كذا طريقة استخدام السيارة مثل تحميل المحرك فجائيا عند تغيير

السرعات أو عند صعود المنحدرات .. و يمكن حصر أسباب التآكل فيما يلى :-

-حركة المكابس و شنابرها داخل اسطوانات المحرك ، خاصة عند السرعات العالية و عند بدء الإدارة و المحرك بارد .. حيث ينعدم غشاء الزيت على جدار الاسطوانة في تلك اللحظة .

-الضغط الجانبى للمكابس المؤثر عموديا على سطح الاسطوانة – و في الاتجاه الأفقى

العمودى على بنز المكبس و الناتج عن ميل أذرع التوصيل أثناء أشواط القدرة و الانضغاط

و الذى يبلغ أقصاه عند منتصف مشوار المكبس تقريبا .

-كبر الخلوص بين المكبس و جدار الاسطوانة و الناتج بعد فترة من تشغيل المحرك

حيث يزداد معدل التآكل بزيادة هذا الخلوص .

-تسرب ذرات الغبار الموجودة بالهواء إلى داخل الاسطوانات أثناء أشواط السحب

و التصاقها بزيت التزييت .

-عدم استقامة أى من عمود الكرنك و السبيل ( ذراع التوصيل ) من جراء الاجهادات

الواقعة عليهما .

-تأثير نواتج احتراق الخليط مثل الأحماض و ذرات الكربون و الاجهادات الحرارية الناتجة

عن درجات الحرارة العالية التى تتعرض لها الاسطوانات لحظة الإشعال ..

حيث تصل إلى ( 2000 درجة مئوية ) .

 

حتى لا تسمع عبارة موتورك محتاج طقم شنبر

-الخليط العتى يعمل على غسل غشاء الزيت الموجود أعلى الاسطوانة ،

مما يسبب زيادة الاحتكاك الجاف و بالتالى زيادة التآكل .

-تلف جوان وش السلندر و تسرب الماء يسبب تأكسد جدارها و سرعة تآكلها .

الظواهر التى تدل على تآكل الاسطوانات :

-ضعف قدرة المحرك نتيجة ضعف الانضغاط .

لازم الميكانيكى يفك ويقيس الخلوص مع البلوك ويقيس بوش الدلايل

ويقيس البوش فى السبايك ويقارن القراءات مع بيانات الموتور

-الاستهلاك الزائد لزيت التزييت .

وجود تعريق زيت على البوجيهات يعنى ان شنبر الزيت خفيف والزيت

بيدخل حيز الاحتراق

خبط و ترزيع فى الموتور مع الدخان الأبيض  

-خروج دخان أزرق من الشكمان ، خاصة عند زيادة السرعة .

-ارتفاع صوت المحرك أثناء التشفيل محدثا ضوضاء عالية .

وجود تعريق زيت على البوجيهات يعنى ان شنبر الزيت خفيف والزيت بيدخل حيز الاحتراق

وجود تسريب زيت كثيف من كل الجوانات برغم سلامتها يعنى ان الموتور

خفيف والزيت بيخرج نتيجة لأن المتور بينفخ ويضغط على الزيت فيتسرب من الجوانات

 

 

 

 

الاحتياطات الواجب مراعاتها لتقليل التآكل :

-استخدام نوع زيت التزييت الموصى به من المصنع .

-تغيير زيت التزييت في المواعيد المحددة بها من المنتج .

-التأكد من أن كلا من دورتى التبريد و التزييت بالمحرك تعملان بكفاءة تامة .

-الحفاظ على مستوى الزيت بالكرتير و مستوى المياه في الرادياتير للحفاظ على درجة حرارة التشغيل .

-ضبط خليط الوقود و الهواء .

-تغيير فلتر الهواء في المواعيد الموصى بها .

-عدم تحميل المحرك فجائيا خاصة عند تغيير السرعات و صعود المنحدرات .

-عدم تحميل السيارة بأكثر من الحمولة المقررة لها .

-عدم زيادة سرعة المحرك عند بدء الإدارة و المحرك بارد ( سرعة التباطؤ )

وأخيرأ سحب المحرك يعتمد على الاتى:

حرق الشحنه (كميه من البنزين+ أكسجين كافى+شراره قويه) احتراق كامل

فى حيز محكم ( غرفة الإحتراق ) ينتج عن هذا الاحتراق ضغط يتم الاستفاده به

وتحويله الى شغل عن طريق بساتم المحرك – البيلات -عمود الكرنك. اى خلل

فى تلك المنظومة ينتج عنة ضعف فى عزم المحرك والسحب بالتالى بيقل

وأسبابة ترجع للتالى ..

 

 

1- كميه الهواء والبنزين مش مظبوطه (مخلوط فقير)

2- الشراره الكهربيه ضعيفه وغير كافيه للحرق (موبينه – ابلتين – كوندسر – بوجيهات ــ منظومة الإشعال الإلكتروني) او ان توقيتها مش مناسب.

3- ان فى تسرب فى الحيز المحكم (التاكيهات محمله – المحرك مفوت – …….)

4- اليه الصمامات (الكاتينه) مقدمه / مأخره.

5- اسطوانة الدبرياج مفوته..

 

 

حتى لا تسمع عبارة موتورك محتاج طقم شنبر

حتى لا تسمع عبارة موتورك محتاج طقم شنبر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock