ثقافيةحكاية صورة

حكاية صورة

كتب : أحمد أبوالعلا

و صورتنا اليوم ل حي من أعرق أحياء القاهرة ” شبرا ” سنة 1903 .

و الحكاية أن محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة عام 1809 م،

فكر فى إنشاء هذا الحي الذى كان من ضواحي القاهرة .

و قد كانت شبرا عبارة عن جزيرة وسط النيل إسمها جزيرة الفيل ثم بفعل طمي

النيل و عوامل و ظواهر الطبيعة، إتصلت الجزيرة بالأرض لتصبح هي أرض شبرا

الحديثة و روض الفرج .

و رغم أن شبرا الآن قد تغير حالها حيث كان يسكنها بعد فترة من بدايتها الممثلين

فى هذا الوقت من الزمن على سبيل المثال لا الحصر “علي الكسار” ، و بعد فترة

تطور الأمر ليسكنها أصحاب الطبقة الوسطي من المصريين و خاصة المسيحيين،

حيث روت هذه الضاحية السابقة “شبرا مصر” حاليا أروع حكايات من التلاحم

و التعايش و التآخي فى الأحزان و الأفراح بين المسلمين و المسيحيين إلى وقتنا

هذا، كما تعد شبرا من أحب الأحياء للقاهريين لتوسطها بين محافظتي القاهرة

و الجيزة و قربها الشديد من منطقة وسط البلد، و الذى وضعها فى أعلي المناطق

السكنية الشعبية سعرا فى سوق العقارات السكنية و التجارية و كذلك الكثافة

السكانية .

و الجدير بالذكر أن كلمة شبرا باللغة القبطية تعني “العزبة” أو “القرية” .

الله على أيام زمان…و تحيا مصر

حكاية صورة

حكاية صورة

للانضمام والاشتراك فى قناة جريدة وسط البلد على اليوتيوب

يرجى الضغط هنا وعمل اشتراك للقناة

https://www.youtube.com/channel/UCv_269CRv2dq7qff2p1RH0w

 

عبدالعزيز حسن

رئيس مجلس إدارة جريدة وسط البلد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق