ثقافيةحكاية صورة

حكاية صورة

 

كتب : أحمد أبوالعلا

الصورة ل المهندس المعماري الإيطالي ” ماريو روسي ” .

و الحكاية أن روسي حضر إلى مصر و هو في أواخر العشرين من عمره وكان ضمن مجموعة من المهندسين الأوروبيين الذين أستقدمهم الملك فؤاد للعمل في وزارة الأشغال للأشراف على القصور الملكية بواسطة المعمارى الإيطالى إرنست فيروجى باى الذي كان يعمل لدى الملك فؤاد الأول مشرفا على القصور الملكية .

و في البداية بدأ روسي في أعمال الزخرفة مبديا مهارة و موهبة فنية لافتة ولم يلبث أن إستقل في أعماله ليتعامل مباشرة مع وزارة الأشغال المصرية ثم الأوقاف المصرية في الفترة من 1930م إلى 1950م .

كما شارك روسي فى أعمال عمارة و تشييد مساجد عمر مكرم و الكائن بميدان التحرير و مسجد الزمالك على ضفاف النيل، كما أستكمل تشييد مسجد الرفاعي ليكون مدفنا لأسرة محمد علي و مسجدا في ذات الوقت، وكان الغرض الرئيسي من إنشاء هذا المسجد هو محاكاة ضخامة وفخامة مدرسة السلطان حسن المواجهة له .

كما أمتدت أعماله إلى الأسكندرية فى بناء مسجد المرسي أبى العباس عام 1933م الذي أقيم في موضع ضريح وجامع قديم كان يضم رفات الصوفي العربي الأندلسي أبي العباس المرسي الذى أقيمت أول صلاة فيه عام 1945م ، كما قام قام “روسى” بوضع تصميمات مسجد القائد إبراهيم بمنطقة محطة الرمل والذي يعتبر من الأعمال النادرة و ذلك بمناسبة مرور مائة عام على رحيل القائد إبراهيم باشا نجل محمد على مؤسس الدولة المصرية الحديثة .

و أخيرا فى عجالة وجب علينا أن نعرف عن روسي الذي ولد فى روما عام 1897م و تخرج من مدرسة الفنون الجميلة بروما، أنه إعتنق الإسلام عام 1946 م فى مسجد أبى العباس بالأسكندرية و الذى قام بتشيده ، و توفي روسي 1961م بالحجاز و لا تزال تعيش ذريته في مصر 

عبدالعزيز حسن

رئيس مجلس إدارة جريدة وسط البلد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق