حكاية صورة

حكاية صورة

أحمد أبوالعلا

الصورة ل مكان صناعة القلل القناوي في محافظة قنا سنة 1880م

و الحكاية طويلة و قديمة الحكاية حكاية “ثلاجة الغلابة” متى ظهرت و أين و كيف تطورت،

أما بالنسبة ل متى و أين ، من زمااااان من أيام أجدادنا القدماء و الدليل على كده ما تم

أكتشافه من آنية فخارية فى كثير من الإكتشافات أما عن الكيف فقد أستغل القدماء من

المصريين نهر النيل و الطمي الذى على ضفافه و قام بصنع الأواني منه بعد تشكيلها

بالشكل المطلوب ثم يتم تجفيفها لتصل لمرحلة الصلابة ليتم أستخدامها، أما عن “القلل”

أو “المليحة” حسب التسمية فى الموروث الشعبي، و تعد المليحة أو القلة هى من

أشهر أواني حفظ الماء و تبريده خاصة فى فصل الصيف و من منا لم يكن شاهدا لعصر

صينية القلل على الشبابيك و البلكونات و قد تطور الأمر إلى صناعة حوامل خاصة بها

خارج المنزل، و قد أحتكرت محافظة قنا فى صعيد مصر هذه الصناعة قبل إنتشارها

و ذلك نظرا لتمتع طمي هذه المنطقة بالمواصفات الخاصة بحفظ و تبريد و تنقية المياة،

و بإضافة القليل من ماء الورد او الزهر أو النعناع إلى ماء القلة كانوا يحصلون على مياة نقية بنكهات مختلفة .

 

شابوه لمن فكر و أبدع و أخرج لنا هذا الوعاء قبل إختراع الثلاجة و المبرد …. و تحية لأهل

قنا و الصعيد على أبداعاتهم .

 

 

حكاية صورة

 

https://www.youtube.com/channel/UCv_269CRv2dq7qff2p1RH0w

عبدالعزيز حسن

رئيس مجلس إدارة جريدة وسط البلد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق