اجتماعيةمحافظات

جريدة وسط البلد تتابع مبادرة أهلاً رمضان بمحافظة السويس

كتب : عماد الدين العيطة

متابعة : يوسف يوسف ، نجوى إبراهيم

•• مديرية التموين والتجارة الداخلية بمحافظة السويس تدشن مبادرة أهلا رمضان

بالسويس وتوفير السلع الغذائية الرمضانية بأسعار مخفضة تصل إلى ٣٠%

•• الغرفة التجارية بالسويس تتعاون على المشاركة بطرح المستلزمات الرمضانية

خصوصاً السلع الغذائية من الياميش وغيرها بأسعار مخفضة بجميع منافذ البيع

بالمجمعات الإستهلاكية ومنافذ البيع المتنقلة

العمليات التجهيزية لإستقبال شهر رمضان المبارك

فى صدد قدوم إستقبال شهر رمضان المبارك بعد أيام قليلة والذى إعتادت فيه الناس

على عملية التجهيز لإستقبال هذا الشهر الكريم من خلال شراء المستلزمات الرمضانية

خصوصاً السلع الغذائية من الياميش وغيرها وفى نفس الوقت الذى يتزامن مع إنتشار

الوباء العالمى كورونا المستجد وتفشيه بسرعة قد أرهبت العالم أجمع بشكل مخيف

ومن حيث شكل إختلاف التعامل مع عملية إستقبال هذا الشهر والإستعدادات له عن أى

من السنوات الماضية بسبب تدخل العمليات الوقائية والإحترازية لمجابهة هذا الوباء

وحرص الحكومات على بقاء حظر التجمعات والمحافظة على التباعد الإجتماعى لعدم

نقل العدوى حرصت جريدة وسط البلد على عملية المتابعة لمعرفة أخر تطورات عمليات

التجهيز الرمضانية وسط كل هذه الأحداث المستجدة وللوصول لهذا التقرير :

تخفيض أسعار السلع الغذائية الرمضانية

كانت البداية فى معرفة مدى الإختلاف لرمضانيات هذا العام بالمقارنة مع الأعوام

السابقة حيث بدأت مديرية التموين والتجارة الداخلية بمحافظة السويس بتوجيه من

وزارة التموين والتجارة الداخلية وبالتعاون و الإشتراك مع الغرفة التجارية بالسويس بطرح

منتجات شهر رمضان المبارك من المنتجات الغذائية الرمضانية بأسعار مخفضة تصل

نسبة تخفيضها إلى ٣٠% على السلع الغذائية و الياميش وغيرها بمنافذ البيع

بالمجمعات الإستهلاكية وفروع الشركات التابعة وقد تم رصد المبادرة حيث أفادنا أمين

الصندوق بالغرفة التجارية بمحافظة السويس “عبيد الابنودى” وصاحب محل عطارة

بالسويس بأن المبادرة التى شاركت فيها الغرفة التجارية وزارة التموين والتجارة الداخلية

جاءت بالإيجابية من حيث التأثير النفسى والإقتصادى على المستهلكين وقد أدت هذه

المبادرة إلى تيسير الحصول على السلع الرمضانية بأسعار تتناسب مع جميع الفئات

الشعبية للقادرين وغير القادرين وذلك طبقاً لتوجيهات الدولة بالوقوف مع الجماهير خاصة

فى ازمة كورونا المستجد

التوازن بين الإقبال على الشراء وعملية التباعد الإجتماعى

وبسؤال جريدة وسط البلد عن مدى تنفيذ القرارات الإحترازية والوقائية والتى وجهت لها

الحكومات ومدى تعارضها مع عمليات الإقبال الجماهيرى على عملية الشراء لعدم تفشى

الوباء بين المستهلكين فى الزحام من خلال الإقبال الشرائى أفاد بصفته التجارية أن أكثر

المحلات التجارية تعمل على تنظيم الدخول ومتابعة الشراء تحت رقابة دقيقة والعمل

على جعل مسافات بين المستهلكين وبعضهم والإلزام بإرتداء الكمامات وأضاف أن أكثر

المحلات تقنن أعداد الدخول وعدم السماح بدخول آخرين إلا بعد خروج عدد المستهلكين

الذين سبقوهم فى الدخول للحصول على مستلزماتهم وواصل أنه بالفعل هناك إقبال

كبير وغير مسبوق على عملية الشراء

المستهلكين سعداء بمثل هذه المبادرات

هذا وقد أفادت “ح.ح” ربة منزل و إحدى المقبلات على عملية شراء المستلزمات

الرمضانية بأن الأسعار لم تكن متوقع تخفيضها لهذا الحد وأن تخفيض الأسعار للياميش

جعل الأمر أكثر يسراً للحصول على الأنواع المختلفة من السلع ، فيما أشاد “أ.س”

موظف بإحدى المؤسسات الحكومية وعبر عن فرحته وهو يقوم بشراء السلع الرمضانية

وقال : مثلما أسعدتنا الحكومة المصرية بوقوفها بجانب شعبها فى أزمة كورونا مثلما

أضافت إلى مواقفها الباسلة هذه المبادرة التى أدخلت البهجة إلى قلوبنا وتسهيل

الحصول على السلع مما جعلنا بالفعل جاهزين لإستقبال هذا الشهر الكريم كأن الحكومة

قامت بتعويضنا بشكل غير مباشر عن عملية التباعد الإجتماعى والذى مازلنا نسعى

للحفاظ عليها كنوع من السلوكيات التى تساعد على عدم تفشى العدوى

الجمعيات التى تعمل على تنمية المجتمع

هذا وقد عبر “صابر أبو دقة ” رئيس مجلس إدارة إحدى الجمعيات الخيرية الأهلية والذى

يترأس عدة أماكن أخرى من الكيانات الخيرية التى تعمل على تنمية المجتمع ومساعدة

الفئات الغير قادرة عن سعادته بالمبادرات التى تتبناها الحكومة المصرية لتخفيف الأعباء

من على كاهل الشعب المصرى كمثل هذه المبادرة الذى قال عنها أنها جاءت فى وقتها

حيث إنتظار الكثير من الناس للروحانيات الرمضانية والتى تبدأ قبل رمضان بأيام ويحرص

فيها الناس على التجهيز والإستعداد لإستقبال هذا الشهر الكريم وبسؤاله عن ماإذا كان

هناك شعور بالإختلاف هذا العام عن الأعوام السابقة أفاد بأن الأسعار مخفضة بنسبة

تجعل كل السلع فى متناول الجميع وأضاف أن الفارق فى الأسعار عمل على زيادة

المساعدة التى تقوم بها الجمعيات الخيرية للوصول لعدظ أكبر من الأسر الغير قادرة وغيرها

الأجهزة الرقابية لحماية المستهلك

هذا وقد أكد أحد المسئولين بمديرية التموين والتجارة الداخلية بمحافظة السويس إلى

أن الأجهزة الرقابية على السلع المخفضة والسلع التى تدعمها الدولة قائمة بصفة

مستمرة حتى لايستغل أى أحد هذه السلع فتفقد طريقها إلى مستحقيها وأن هناك

بروتوكول تعاون مع مديرية الصحة للحفاظ على أمن وسلامة السلع الغذائية الرمضانية

وأيضاً الحفاظ على صحة المواطنين قائلاً أن جهاز حماية المستهلك مازال يعمل بنشاط

أوسع للحفاظ على حماية حقوق المستهلك وواصل حديثه بأن طرح السلع الرمضانية تم

طرحه بالمحلات التجارية تحت الرقابة والمتابعة من خلال الأجهزة وجارى طرح أسواق

متنقلة بالميادين العامة والأحياء والقرى لتخفيف عمليات الزحام

جريدة وسط البلد تتابع مبادرة أهلاً رمضان بمحافظة السويس جريدة وسط البلد تتابع مبادرة أهلاً رمضان بمحافظة السويس جريدة وسط البلد تتابع مبادرة أهلاً رمضان بمحافظة السويس جريدة وسط البلد تتابع مبادرة أهلاً رمضان بمحافظة السويس

https://www.youtube.com/channel/UCv_269CRv2dq7qff2p1RH0w

عبدالعزيز حسن

رئيس مجلس إدارة جريدة وسط البلد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق