أخبارنا

ارتفاع الأسعار فى أزمة كورونا بأبوحماد شرقية واستغلال بعض أصحاب المحلات التجارية

ارتفاع الأسعار فى أزمة كورونا بأبوحماد شرقية واستغلال بعض أصحاب المحلات التجارية

كتب ” تامر فكرى

فى أزمة فيرس كورونا يتم استغلال اصحاب المتاجر والمحلات البقاله وبدون

رقابة من اى جهه يستغل اصحاب المحلات فى رفع السلع والسجائر بدون

وعى وعلى سبيل المثال المطهرات والمنظفات كما وصلت اسعار السجائر

الكليوبترا الى 22جنية وغيرها كثير من السلع المستهلكه

الجشع والاستغلال لدى شريحة كبيرة من المحلات التجارية التي يرتادها

الناس في مناسبة كمناسبة العيد، ووجد أصحابها في هذه الأيام فرصة سانحة

لفرض أسعارهم، كما يحلو لهم، مستغلين احتياج الناس لخدماتها واغتنام

المناسبة لجني أكبر قدر ممكن من المكاسب غير المشروعة،

ولا اعتراض في رفع الأسعار في هذه الحالة لمواجهة ظروف العمل الكثيف

والتعب المضاعف بسبب الاضطرار للعمل المتواصل لساعات طويلة والجهد

المبذول، ولكن الاعتراض ينصب على المغالاة المبالغ فيها بما يحمل المستهلك

فوق طاقته المادية، فنحن نقدر أن ترتفع الأسعار بنسبة 50 في المائة ولكن

ليس 500 في المائة، وربما أكثر كما هو حادث ويحدث في المواسم

والمناسبات. هذا الأسلوب الاستغلالي في رفع الأسعار مضاعفة وبما يتعدى

المعقول والمقبول هو محل تساؤلات دائمة، وأولها: أليس هناك جهات مسؤولة

يفترض فيها أن تراقب وتتدخل لمنع هذا الاستغلال والجشع؟ أم أن الأمر

متروك “سداح مداح” لكل صاحب محل تجاري لأن يفرض أسعاره على كيفه

بدون ضوابط وحدود..؟

 

 

ارتفاع الأسعار فى أزمة كورونا بأبوحماد شرقية واستغلال بعض أصحاب المحلات التجارية

 

http://ارتفاع الأسعار فى أزمة كورونا بأبوحماد شرقية واستغلال بعض أصحاب المحلات التجارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق