أخبار عالمية

قاليباف على كرسى البرلمان الإيرانى رغم شبهات الفساد

متابعة / حنان حامد

رغم كل الشبهات التى تحوم حوله من رأى الكثيرون فى الشارع الإيرانى إلا أنه تم

إنتخبابه للبرلمان الإيرانى اليوم الخميس “فقاليباف” رئيس بلدية طهران السابق والذى

كان يرتبط بالحرس وقدأثار الكثير من الجدل فى الرأى العام الإيرانى بسبب هذه النتائج

التى إنتهت بنجاحه فى البرلمان الإيرانى ، والجدير بالذكر هو تعزيز وجود محمد قاليباف

فى توليه لمنصبه الجديد هو سيطرة المتشددين على الهيئة التشريعية هناك خاصة في

ظل إستمرار التوتر الذى بات فى إزدياد بين الولايات المتحدة وبين الحكومة الإيرانية على

خلفية إتفاقهما النووى والذى بات فى إنهيار كأن شروط الإتفاق تفتت

وفى نفس الوقت الذى ترتقى فيه محمد قاليباف إلى هذا المصب وبعد سلسلة من

المحاولات التى باءت كلها بالفاشل للحصول على رئاسة البلاد كونه إستمر مايقرب عن

١٢ عام يشغل منصب عمدة للعاصمة الإيرانية فقد إعتقد الشعب الإيرانى بأن هذا

المنصب بمثابة إرضاء له أو تعويض عن رئاسة البلاد حيث قام بالمحافظة على تحسين

المرافق مثل مترو الأنفاق فى طهران وايضاً دعم بناء المبانى الحديثة بشكل حضارى

بينما بث راديو فاردا الإيرانى فإن شبهات الفساد تدور حول هذا الرجل الذى شهدت

طهران بسببه خلال فترة رئاسته للمدينة عدة مخالفات كثيرة

فيما أفادت بعض المسئولين ممن تولوا مسؤولية العاصمة بعده أن أكثر من خمسة

مليارات دولار تم سرقنها أو بمعنى أصح قد تم إهدارها خلال توليه منصب رئاسة بلدية

العاصمة طهران فيما قال : “قاليباف” بعد تنصيبه أن الوقت قد حان لتقديم الشكر لجميع

الممثلين وايضاً لجميع العاملين فى الهيئة البرلمانية الإيرانية وكذلك الخبراء والمديرين

وقوات الأمن والعاملين بالخدمات العامة

 

 

قاليباف على كرسى البرلمان الإيرانى رغم شبهات الفساد

قاليباف على كرسى البرلمان الإيرانى رغم شبهات الفساد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: