أخبار عالمية

تحول هانا من إعصار من الفئة الأولى إلى عاصفة استوائية بالولايات المتحدة  

 

مروه طارق بورسعيد

بدأ الإعصار دوغلاس بالاقتراب من أرخبيل هاواي الأميركي ليل الأحد الاثنين، كما حذرت الأرصاد الجوية، فيما تحول الإعصار هانا إلى عاصفة استوائية مع عبوره تكساس.

والاثنين، عبر دوغلاس وهو إعصار من الفئة الأولى شمال جزيرة ماوري وبات على نحو 145 كلم من شرق عاصمة الأرخبيل هونولولو، ترافقه رياح بسرعة 140 كلم بالساعة، وفق المركز الوطني للأعاصير.

وأطلق إنذار بوقوع إعصار في مقاطعات ماوي وكاواي وأواهو، الجزيرة التي تقع فيها هونولولو.

وقال مركز الأرصاد الجوية الأميركي “يُتوقع أن يسجل تراجع تدريجي (للإعصار) خلال الساعات الـ 48 المقبلة، لكن دوغلاس سيبقى إعصارا مع تنقله في الجزر”.

وحذر المركز من أمواج هائلة وأمطار غزيرة ترافق الإعصار.

في هونولولو، افتتح رئيس بلدية المدينة كيرك كالدويل مراكز إجلاء تتسع لـ 1600 شخص، لكن حذر من أنه لن يتم استخدامها إلا “كملاذ أخير”.

وقال إن على الأشخاص الذين سيلجؤون إلى مركز إيواء التزود بكمامة، وأخذ حرارتهم والالتزام بتدابير التباعد الاجتماعي، منعا لانتقال عدوى كوفيد-19.

ويندر أن تهب أعاصير على هاواي. وهذه المرة الثالثة في التاريخ الحديث التي تشهد فيها هاواي إعصارا، بعد الإعصار دوت عام 1959 والإعصار إينيكي عام 1992.

لا ضحايا

في الأثناء، تراجع هانا وهو أول إعصار يضرب ساحل الأطلسي في عام 2020، إلى عاصفة استوائية الأحد مع عبوره ولاية تكساس في جنوب الولايات المتحدة المتضررة بشدة من وباء كوفيد-19، ترافقه أمطار غزيرة ورياح.

وأعلن مركز الأعاصير الوطني في الولايات المتحدة، تحول هانا من إعصار من الفئة الأولى إلى عاصفة استوائية.

وبلغت سرعة الرياح الناجمة عنها 55 كلم بالساعة، بعدما عبرت تكساس نحو شمال شرق المكسيك، وفق المركز، مشيرا إلى أن العاصفة لن تتبدد قبل الاثنين.

ولم يسجل وقوع ضحايا أو أضرار مادية بالغة، وألغت تكساس والمكسيك حال التأهب بعد الظهر.

لكن حذر خبراء الأرصاد الجوية من أن الأمطار الغزيرة قد تنتح “فيضانات تشكل خطراً على الحياة” في جنوب تكساس، وانزلاقات أرضية في شمال المكسيك.

وكانت هانا على بعد مئة كلم من كوربوس كريستي في تكساس حين وصلت إلى الأرض ليل السبت الأحد.

وأغلقت المدينة البالغ عدد سكانها 325 ألف نسمة والتي تعد أحد أبرز بؤر وباء كوفيد-19 في تكساس، مكتباتها ومتاحفها بينما استعد السكان لحلول العاصفة، كما أفادت وسائل إعلام محلية.

وبدت الأضرار محدودة في مرحلة أولى، مع تسجيل بعض الفيضانات وانقطاعات محددة في التيار الكهربائي.

إغلاق أكواريوم تكساس

بحسب صور بثتها خدمات الأرصاد الجوي في كوربوس كريستي، دخلت المياه متحف الفنون في المدينة الواقع على البحر.

وأعلن أكواريوم ولاية تكساس أنه سيغلق أبوابه بسبب أضرار لحقت به نتيجة العاصفة.

أظهرت صور أخرى بثتها قناة “سي بي أس” الركام والأشجار المتساقطة تملأ بعض الشوارع وموقعاً للتخييم في المدينة، بينما بدت بعض المباني مدمرة.

وكتب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في تغريدة “تراقب إدارتي من كثب الإعصار دوغلاس في هاواي، وهانا الذي وصل تكساس”، مضيفا “سنواصل تنسيقنا مع هاتين الولايتين – اصغوا إلى خدمات الطوارئ – (…) احموا أنفسكم وممتلكاتكم”.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا في العالم من وباء كوفيد-19، مع تسجيلها 4,2 مليون إصابة، ما يعني أنه يتعين على السلطات إيجاد سبل لمنع انتقال العدوى بين الأشخاص المجبرين على مغادرة بيوتهم خلال موسم الأعاصير.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: