سيارات

ترويض الموديلات الجديدة طريقك للحفاظ عليها

إعداد _ عبدالرحمن شاهين 

كثير منا يسئ استخدام سيارته الجديدة و يفاجأ بوجود أعطال بها أو عدم كفاءتها و يظن أن هناك عيوباً بسيارته برغم أنها على الزيرو و لكن عدم المعرفة بكيفية التعامل مع السيارة الجديدة خلال الألف و الخمسمائة كيلومتر الأولى … ولابد أن نضع فى الاعتبار أنه فى بداية الأمر يكون معدل الاحتكاك لأجزاء المحرك فى الساعات الأولى عاليا نظرا لأن الشنابر حادة الحواف بالنسبة للشمايز و بعد انقضاء فترة 1500 كم الأولى تكون الأجزاء المتحركة قد توافقت مع بعضها البعض .

-فترة التجريب و الترويض

و فيها يستبدل زيت المحركات الجديدة أولا بعد 500 كم ثم بعد 750 كم و هكذا إلى أن تقطع السيارة عدد الكيلومترات المحددة للتجريب و الترويض و توصى بعض المصانع باستعمال زيت جرافيتى لفترة الترويض و يجب العناية بتغيير الزيت خلال فترة الترويض حيث يتكون فى البداية بعض الرايش ( جذاذة معدنية ) من تشغيل الأجزاء التى لم تروض تماما و خصوصا المكابس و الاسطوانات و الكراسى و المساند ؟؟؟

و من الأفضل اتباع الآتى عند تجديد الزيت : تبدأ العملية بتسخين المحرك حتى درجة حرارة تشغيله العادية

( درجة حرارة ماء التبريد 75 – 85 مئوية ) و بذلك تزداد سيولة الزيت بقدر الإمكان ثم تبدأ فى فتح طبة الزيت لإفراغ الزيت إفراغا كاملا ، و بعد أن تربط الطبة يتم وضع الزيت حسب ما يوصى به كتالوج السيارة و المصنع من زيت التنظيف ثم يدار المحرك لمدة خمس دقائق بسرعات مختلفة ، فى أثناء هذه الفترة ينظف الزيت جميع الأجزاء ليحمل معه الشوائب  و بعد ذلك يفرغ الزيت ، ثم تأكد من ربط طبة الزيت و وضع الزيت المناسب المحدد للمحرك حتى المستوى العادى كما هو مبين على مقياس الزيت .

ملحوظة : يجب التأكد من إزالة زيت التنظيف من المحرك بالكامل بحيث لا يوجد فى المحرك و لا فى التجاويف ومن المستحسن استعمال البترول لإجراء عملية التنظيف و لذلك يستعمل فى أثناء فترة الترويض للتزييت المعزز و يضاف إلى البنزين كمية قليلة من زيت خاص بنسبة 1 : 300 أى حوالى 30 سم3 من الزيت لكل 10 لترات بنزين و بذلك يصبح الخليط مشحما إلى حد ما عند دخوله الاسطوانات مارا بسيقان صمامات السحب و جوانب الشمايز ، و فى عملية التزييت المعزز تدخل كمية صغيرة من الزيت إلى غرفة الاحتراق مع الخليط ، و بما أن الزيت يتبخر عند درجة حرارة أعلى من درجة حرارة تبخر البنزين فإن الخليط يحتوى على بنزين على هيئة بخار بينما ينفصل الزيت على هيئة قطيرات دقيقة و تقذف هذه القطرات على جدران الاسطوانة و رأس المكبس نتيجة حركة الغازات الدورانية داخل غرفة الاحتراق و هناك تتصل هذه القطيرات مع زيت التزييت العادى الذى يميل إلى التبخر و زيت التزييت و زيت المحرك المعزز هما مادتان من نوع واحد ولهذا يختلطان فورا و ينتج عن ذلك أن يبرد التزييت العادى و يتكاثف بسبب درجة الحرارة الأقل كثيرا لزيت التزييت المعزز و بهذا الأسلوب تغطى طبقة من الزيت السائل جدار الاسطوانة من جديد و تتكون هذه الطبقة من نسبة ضئيلة من زيت التزييت المعزز و من نسبة كبيرة من زيت التزييت المرسل من الكرتير الذى يتحسن أداؤه و بهذه الطريقة يسهل ترويض المكابس و الشنابر فى أثناء الفترة الأولى و التى تقطع السيارة خلالها مسافة 4000 كم و التى لا تكون الاسطوانات فى أثنائها كاملة الصقل و نظرا لأن تكاليف هذه العملية عالية إليكم بعض الاشادات التالية لكى تحافظ على سيارتك الجديدة وتطيل من عمرها :

-عدم رفع عدد لفات المرح ( RPM ) إلى أقصى قيمة لها بحيث يدخل المؤشر فى المنطقة الحمراء .

-عند بداية إدارة السيارة تجنب الضغط على دواسة البنزين بشدة لأقصى حد .

-لا ترفع سرعة المحرك دون داع و قم بتغيير السرعات فى التوقيت المناسب .

-تجنب جر أية سيارة أو مقطورة بقدر الامكان خلال هذه الفترة حتى لا يكون هناك أحمال على السيارة و هى جديدة و حتى لا يكون اجهادا للموتور .

-لا ترفع الحمل على محرك السيارة بل انتقل إلى السرعة الأقل فى حالة عدم انتظام صوت المحرك .

-يمكن زيادة السرعة تدريجيا إلى الحد المسموح خلال الفترة من ألف كيلومتر إلى ألف و خمسمائة كيلومتر على الطريق .

-لا تستمر على سرعة واحدة فى المسافات الطويلة سواء كانت سرعة كبيرة أو عالية أو بطيئة فتنوع سرعات السيارة مفيد جدا خلال هذه الفترة .

-تجنب الفرملة العنيفة و الفجائية إلا فى حالات الطوارئ حتى تسمح للفرامل بأن تأخذ وضعها بطريقة صحيحة .

-مراعاة استخدام التكييف بحرص خلال هذه الفترة بمعنى عدم استخدام التكييف داخل المدينة أو فى السرعات البطيئة لأن ذلك ينعكس على أداء السيارة و عمرها و اقتصاديات تشغيلها .

-و أخيرا لا تعود السيارة بما يتجاوز ثلاثة أرباع السرعة القصوى فإذا كان مؤشر السرعة هو 200كم/س تجنب السير بأزيد من  130كم/س .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: