مقالات

كن جميلا ترى الاشياء جميلة

بقلم : د . جميلة رفاعى

أحيانا نتساءل ماسر جمال هذا الشخص أو ذاك … فهؤلاء الاشخاص لايبالغون بوضع المساحيق لانهم على يقين أن جمال القلوب هو أغلى مساحيق العالم ، فكلما زاد نقاء الروح ، وصفاء النفس ستكون جميلا رائعا .فقبل أن يحرص الشخص على أن يجمل شكله الخارجى ، عليه أن يحرص على تجميل روحه ، وأن يتعلم كيف يدهش الأخرين بسماته الجميلة ، ولا بد من الاتصاف بالروح الفاضلة والمنطلقة على الحياة ، لان جمال المظهر دون روح جميلة يشبه زهرة بلا عطر ، وشجرة بلا ثمر . ولا عجب أن الفلاسفة والأدباء امتدحوا جمال الروح وأعلو من شأنه واعتبروه أرفع مكانه من جمال المظهر . فجمال الشكل قد يفتقر إلى المقومات التى تجعله أجمل من الروح ، لكن جمال الروح لا يفتقر لاى مقومات .حيث يتفوق جمال الروح على جمال الشكل الخارجى . لانه جمال ظاهر للجميع حتى الضرير . فهو جمال شامل لجميع  الحواس فهو يخترق السمع والقلب ليصل إلى الأعماق . أما جمال الشكل يجذب العينين فقط ولا يصل إلى القلب . فتعابير الوجه ستذبل يوما ما عندما يتقدم الانسان بالعمر ، أما جمال الروح سيبقى مشرقا ومتوهجا وساطعا إلى الأبد حيث يشمل جمال الشخصية والصفات والأسلوب وطهر أخلاقه ونقاء قلبه علاوة على ان جمال الروح ينشر الفرح والتفاؤل والطاقة الإيجابية لتصل إلى الأخرين . فالانسان الذى يتحلى بالروح الجميلة يحبه الجميع رغما عنهم ويحرصون على الاقتراب منه كى يستمتعون بوجود روحه الجميله التى تشع بهجه وسعادة 

واعتقد أن الجميلون روحا جاذبيتهم طاغية واطلالتهم فاتنه لا يفعلون أشياء كثيرة ولكنهم يربكون القلوب بدرجة كبيرة ، فهم يعشقون الفرح بكل أبجدياته يتناغمون مع ايقاعات البهجه فى كل حالاتهم ، لأنهم يدركون أن القوه تكمن فى السعاده .

عبدالعزيز حسن

رئيس مجلس إدارة جريدة وسط البلد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: