حكاية مكان

أيا صوفيا …ايقونة الجمال

حكاية مكان

كتبت/هبة حسان

هى كنيسة او كاتدرائية كبيرة بل وأكبر كاتدرائية في العالم

بنيت في عهد الدولة البيزنطية، وتعني “الحكمة المقدسة”


وكان ذات طابع معمارى رائع ومزخرفة برسومات دينية عبقرية وفسيفساء من الذهب

تزين الجدارن ،وتم جلب الرخام، وأحجار الزينة من أماكن مختلفة لبناء الكاتدرائية حتي

وصفت” بجوهرة العمارة”


عند سقوط الدولة البيزنطية علي يد العثمانيين اشتري محمد الفاتح أيا صوفيا من

القساوسة وحوله الي مسجد وأطلق عليه اسم الجامع الكبير وأمر بتغطية النقوش

المسيحيةوابدالها بنقوش اسلامية


واضاف عليهم منبر ومحراب ومآذن اربعة.


وظل مسجدا الي ان أمر “اتاتورك” بمنع الصلاة فيه الا ان صدر مرسوم حكومى بجعل

ايا صوفيا متحف فني


وأعلن بعد ذلك بأنه متحف في منظمة الأمم المتحدة “اليونيسكو”


وجاء اردوغان وأمر بعودة ايا صوفيا لمسجد بعد إثبات شراء محمد الفاتح لها من

القساوسة وأعلن فتحه للمسلمين للصلاة

 

 

document.getElementById ("jubna26299"). appendChild (s) ؛ }) () ؛

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock