اجتماعية

حادث قطار طوخ وعظمة الشعب المصري

بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم

شمس الحضارة عندما بزغت كانت على وجه الإنسان المصري وعلى مدار التاريخ

كان الشعب المصري ومازال رمز الأصالة والعراقة والاصطفاف على قلب رجل

واحد في الأزمات قبل المسرات ٠

بكيت من فرط فرحتي بالتلاحم العظيم من أهالي القرى المجاورة عندما حدث حادث

قطار ٩٤٩ / ٣٢٠٩ السياحي المتجه من القاهرة إلى المنصورة الساعة الواحدة

و ٥٤ دقيقة ظهر يوم الأحد ١٨ أبريل ٢٠٢١ حيث سقطت ٤ عربات من القطار

في مدخل محطة سندنهور وتوفى 11 وأصيب 98 من الركاب٠

فور وقوع الحادث تم الدفع بعدد 60 سيارة اسعاف نقلت المصابين إلى مستشفيات بنها

التعليمى وقليوب التخصصى وبنها للتامين الصحى وبنها الجامعى) ووصل الفريق كامل

الوزير وزير النقل كما تواجد وزراء الصحة والتضامن الاجتماعي والتعليم العالي ومحافظ

القليوبية وانتقلت النيابة العامة والإدلة الجنائية إلى مكان الحادث لعمل المعاينة اللازمة

لمكان الحادث وإعداد التقارير اللازمة حول الحادث لبدء التحقيقات من قبل النيابة العامة.

 

الأهالي خرجوا للمساعدة في انتشال الموتى وإنقاذ المصابين والتبرع بالدم بل

السيدات والرجال والشباب خرجوا من المنازل بالطعام والشراب والمياه في ملحمة

مصرية اجتماعية وطنية يعجز أي فنان مهما أوتى من موهبة أن يجسدها كما حدثت

على أرض الواقع ٠

 

هذا هو الشعب المصري العظيم ورسالة لكل من تسول له نفسه تمزيق الوطن

مفادها أن من أراد لكنانة الله في أرضه السوء خاب وخسر

 

 

حادث قطار طوخ وعظمة الشعب المصري

حادث قطار طوخ وعظمة الشعب المصري

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock