أقتصاد

حرائق الغابات الشمالية تؤدي لتسريع تغير المناخ

متابعة | علي بن سالم

تشير الأبحاث الجديدة إلى أنّ النماذج المستندة إلى الكمبيوتر المستخدمة حالياً لمحاكاة

كيفية تغير مناخ الأرض في المستقبل تقلل من تأثير حرائق الغابات ومناخ الجفاف على

غابات أقصى شمال العالم،والتي تشكل أكبر منطقة إحيائية للغابات على هذا

الكوكب.إنّه فهم مهم لأنّ هذه الغابات الشمالية تمتص كمية كبيرة من ثاني أكسيد

الكربون على الأرض.وتشير النتائج التي تم التوصل إليها من خلال دراسة 30 عاماً من

غابات العالم بإستخدام بيانات تصوير الأقمار الصناعية لوكالة ناسا إلى أنّ الغابات لن

تكون قادرة على عزل الكثير من الكربون كما كان متوقعاً سابقاً مما يجعل الجهود

المبذولة للحد من إنبعاثات الكربون أكثر إلحاحاً.ويقول مارك فريدل عالم البيئة في الأرض

بجامعة بوسطن كبير مؤلفي الدراسة المنشورة في مجلة Nature Climate Change:

“تشتد الحرائق وعندما تحترق الغابات يتم إطلاق الكربون في الغلاف الجوي” . “لكنّنا

نشهد أيضاً مواسم نمو أطول،إرتفاع درجات الحرارة التي توجه الكربون من الغلاف

الجوي [وفي النباتات].المزيد من أكسيد الكربون في الغلاف الجوي يعمل كسماد،وزيادة

نمو الأشجار والنباتات،ومع ذلك كشفت الدراسة الجديدة أنّ العلماء حتى الآن يقللون من

تقدير تأثير الحرائق والإضطرابات الأخرى – مثل حصاد الأخشاب – على الغابات الشمالية

للأرض وفي الوقت نفسه بالغوا في تقدير تأثير تعزيز النمو الناتج عن إرتفاع درجة حرارة

المناخ.وإرتفاع CO في الغلاف الجوي.ويقول فريدل: “يبدو أنّ النماذج الحالية لأنظمة

الأرض تحرف تمثيلاً خاطئاً لجزء كبير من المحيط الحيوي العالمي.وتحاكي هذه النماذج

الغلاف الجوي والمحيطات والمحيط الحيوي،وتشير نتائجنا إلى أنّ [المحاكاة القائمة على

النموذج للغابات الشمالية كانت بعيدة المنال”.

 

 

حرائق الغابات الشمالية تؤدي لتسريع تغير المناخ

 

 

حرائق الغابات الشمالية تؤدي لتسريع تغير المناخ

 

https://www.youtube.com/channel/UCv_269CRv2dq7qff2p1RH0w

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock