اجتماعية

خبز الملة

متابعة عبدالله القطاري من تونس

خبز المِلّة أو خبز الجمر هي أكلة شعبية قديمة توارثتها الأجيال في الصحراء التونسية كابر عن كابر. وإلى يومنا هذا مازالت حاضرة في بلدان شمال إفريقيا وشبه الجزيرة العربية.
والمِلّة نسبة للمَلّ أو الملاّل وهو الرّمل السّاخن و الرّماد الحامي الذي يوضع فيه الخبز، أطلق عليها اسم خبزة الملّة لأنها تنضج عن طريق ردمها في المّلال شديد الحرارة.
هذا الرّغيف سريع التحضير في الهواء الطلق من قبل الرجال خاصة أهل البادية هو عبارة عن خليط مكون من دقيق و ماء و قليل من الملح يتم عجنه جيدا ثم يشكل براحة اليد وأطراف الأصابع ليأخذ شكلا دائريا يبلغ إرتفاعه في الغالب 2سم،
ليوضع فيما بعد على الملال والرماد الساخن الذي خلفته النار التي تآكلت و هدأت و يُغطى من فوق كذلك لكي ينضج من الجانبين ويبقى لمدة تتراوح بين 20 إلى 30 دقيقة و بعد ذلك يخرج الخبز و ينظف بعناية و يصير جاهزا للأكل.
وقد عرفت خبز الملة منذ القدم في العصر الجاهلي وفي صدر الإسلام ، وذكر الشاعر المخضرم الحطيئة خبز الملة في شعره حيث قال في بيت من قصيدته:
حفاة عراة ما اغتذوا خبز ملّة
ولا عرفوا للبُرّ مذ خلقوا طعما
كما تغنّى بها شعراء البدو ومن الذاكرة الشعبية هذه الأبيات المعروفة :
برّاد شاي وجلف خبزة ملة
خير من وليمة في قصور الذلة
براد شاي طايب
وشيح الجبل مصبوب وسطه ذايب
وحليب ناقة وسط شكوة رايب
يداوى علايل من فيه العلة

كمال آل ربعي

 

 

خبز الملة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock