بقلم عماد الدين العيطة

على ضفاف الحروف

بقلم : عمادالدين العيطة

على ضفاف الحروف

شمس النهار ، وأنهار

وحرف عاشق بيحلم

بالإزدهار ..

بعد أما طفح المرار

طلع من ضلمة ..

وقع فى نار

بعد إنكسار ..

وحرف وسط الحصار

مستنى يوم الفرار

وحرف رايح للإنهيار

وحرف واخده الوقار

ومازال فى إنتظار

على ضفاف الحروف

عصفور نايم مجروح

من سنين ، ..

وف وسط الأنين ..

عمال يقول :

يا صباح الأكسجين ..

وإنت بدرى ع السطوح

وشمس طالعة تدى طاقة

للطموح ..

والطموح راح للطيور ..

طاير يدور معاهم ..

ع السرور وسط الجروح

عصفور طموح ..

حلمه يخرج م الجروح

نفسه الوجع يبعد يروح

عصفور بيحلم من سنين

وقلبه الصغير واخده الحنين

للطلوع فوق السطوح

ويشوف جديد مطروح

عصفور وبايت بيحلم

بالأكسجين . ..

بيقول يا صباح الأكسجين

إيه اللى فيك مسموح !!

عبدالعزيز حسن

رئيس مجلس الأدارة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock