أخبار عالميةتكنولوچيا

جزء من الصاروخ الصيني التائه يتفكك بالمحيط الهندي

متابعة | علي بن سالم

أعلنت وكالة الفضاء الصينية إنّ جزءاً كبيراً من صاروخ صيني دخل الغلاف الجوي للأرض

مرة أخرى وتفكك فوق المحيط الهندي يوم الأحد،بعد تكهنات محمومة حول مكان سقوط

الجسم البالغ وزنه 18 طناً.وقال مسؤولون في بكين :”إنّ هناك خطر ضئيل من الجزء

السقوط الحر لصاروخ لونج مارش -5 بي الذي أطلق أول وحدة من محطة الفضاء

الصينية الجديدة إلى مدار أرضي في 29 أبريل.لكن وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وبعض

الخبراء قالوا :”إنّ الصين تصرفت بشكل غير مسؤول،حيث إنّ إعادة الدخول غير المنضبط

لمثل هذا الجسم الكبير يخاطر بأضرار وإصابات.وقال مكتب هندسة الفضاء المأهولة

الصيني: “بعد المراقبة والتحليل ، في الساعة 10:24 (0224 بتوقيت جرينتش)

يوم 9 مايو 2021،وعاد حطام المرحلة الأخيرة من مركبة الإطلاق Long March 5B Yao-2

إلى الغلاف الجوي.” في بيان توفير إحداثيات لنقطة في المحيط الهندي بالقرب من جزر

المالديف.وأضافت أنّ معظم الجزء تفكك ودمر أثناء النزول.وقالت قيادة الفضاء بالجيش

الأمريكي :”إنّ الصاروخ “دخل مرة أخرى فوق شبه الجزيرة العربية في حوالي الساعة

10:15 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم 8 مايو (0215 بتوقيت جرينتش

الأحد).وقالت خدمة المراقبة Space-Track التي تستخدم بيانات عسكرية أمريكية :”

إنّ الموقع في المملكة العربية السعودية هو آخر مكان سجلت فيه الأنظمة الأمريكية

ذلك”.وكتبت على تويتر “يؤكد المشغلون أنّ الصاروخ ذهب بالفعل إلى المحيط الهندي

شمال جزر المالديف”.وتطابق هبوط الجزء مع توقعات الخبراء بأنّ أي حطام قد يتساقط

في المحيط،بالنظر إلى أنّ 70 في المائة من الكوكب مغطى بالمياه.ونظراً لأنّه كان

منحدراً غير متحكم فيه،وكان هناك إهتمام عام واسع النطاق وتكهنات حول مكان سقوط

الحطام.وكانت سلطات الفضاء الأمريكية والأوروبية من بين أولئك الذين تعقبوا الصاروخ

وحاولوا التنبؤ بعودته.تولد الأجسام كميات هائلة من الحرارة والإحتكاك عندما تدخل

الغلاف الجوي،مما قد يتسبب في إحتراقها وتفككها.لكن أكبرها مثل Long March-5B قد

لا يتم تدميرها بالكامل.ويمكن أن يهبط حطامها على سطح الكوكب وقد يتسبب في

أضرار وإصابات،على الرغم من أنّ هذا الخطر منخفض.وقال مدير ناسا بيل نيلسون :”إنّ

الصين فشلت في تلبية المعايير المسؤولة فيما يتعلق بالحطام الفضائي ”.وفي العام

الماضي سقطت حطام صاروخ صيني آخر من طراز لونج مارش على قرى في ساحل

العاج مما تسبب في أضرار هيكلية ولكن دون وقوع إصابات أو وفيات.هذا وهو الشيء

الذي جاء يوم الأحد مرتبطان بأكبر رابع جسم في التاريخ ليخضع لإعادة دخول غير متحكم

فيه،وفقاً لبيانات من عالم الفلك جوناثان ماكدويل في جامعة هارفارد.وأثارت حالة عدم

اليقين والمخاطر المتعلقة بإعادة الدخول هذه إتهامات بأنّ بكين تصرفت بشكل غير

مسؤول.وأشار وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن الأسبوع الماضي إلى أنّ الصين كانت

مهملة،

 

 

 

جزء من الصاروخ الصيني التائه يتفكك بالمحيط الهندي

جزء من الصاروخ الصيني التائه يتفكك بالمحيط الهندي

 

https://www.youtube.com/channel/UCv_269CRv2dq7qff2p1RH0w

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock