أخبار عالمية

جنوب أفريقيا تحظر تكاثر الأسود في الأسر للصيد

متابعة | علي بن سالم

كشفت جنوب إفريقيا.يوم الأحد.عن خطط لحظر تكاثر الأسود في الأسر لصيد الغنائم

أو للسائحين للحيوانات الأليفة،داعيةً إلى تجربة أكثر “أصالة” للزوار.وجاء القرار إستجابةً

للتوصيات الواردة في دراسة حكومية حول الممارسة المثيرة للجدل.ودرست اللجنة

القواعد التي تحكم الصيد والتجارة والإحتفاظ بالأسود والفيلة ووحيد القرن والنمور في

الأسر.وقالت وزيرة البيئة باربرا كريسي في مؤتمر صحفي :”إنّ الدراسة أوصت بوقف

“تدجين الأسود من خلال التربية في الأسر”.وقال الوزير “لا نريد تربية في الأسر،والصيد

في الأسر،ومداعبة الأشبال،والإستخدام الأسير للأسود”.القرار الذي لم تتم صياغته بعد

في السياسة من المرجح أن يضع الحكومة في مسار تصادمي مع صناعة تربية الأسود

الأسيرة التي تقدر بملايين الدولارات.وأضافتت “الصيد القانوني المنظم للأنواع المميزة

في ظل البيئة التنظيمية سيستمر في السماح به”.لكن التقرير حث على وقف “تفاعل

السائحين مع الأسود الأسيرة بما في ذلك مداعبة الشبل”، حسبما أشارت

كريسي.ولطالما كانت ممارسة صيد الأسود التي تربى في الأسر مثيرة للجدل في

جنوب إفريقيا،حيث يتم حصر عدد كبير من الحيوانات في حظائر محاطة بأسوار

كهربائية.وأكتسبت حملات حظر إستيراد جوائز الأسد المرباة في الأسر قوة في

السنوات الأخيرة في الولايات المتحدة وأستراليا وعدة دول أوروبية.وقالت الوزيرة:” إنّ

صناعة السياحة كانت عرضة للتصورات السلبية”.وأضافت: “الهدف هنا هو التأكد من أن

المهتمين … بالصيد الأصيل للحياة البرية سيكون لديهم مثل هذه التجربة و لن يصطادوا

الحيوانات التي تم إخراجها من القفص”.ويوجد في جنوب إفريقيا ما بين 8000 و 12000

أسد في حوالي 350 مزرعة،حيث يتم تربيتهم للصيد والسياحة والبحث الأكاديمي،وفقاً

لتقديرات مجموعات الحياة البرية.كما يتم تربيتها أيضاً من أجل عظامها،وتستخدم في

الطب والمجوهرات في جنوب شرق آسيا،وفقاً للجمعيات الخيرية للحياة البرية.وعلى

النقيض من ذلك،يعيش حوالي 3500 أسد في البرية في البلاد،وفقاً لمؤسسة

Endangered Wildlife Trust ومقرها جنوب إفريقيا.وأشادت منظمة حماية الحيوان

العالمية الخيرية العالمية للحيوان بقرار الحكومة ووصفته بأنّه “شجاع”.وقالت إيديث

كابيسيمي مديرة حملة حماية الحيوان العالمية في إفريقيا: “تولد آلاف الأسود

المستزرعة في حياة البؤس في جنوب إفريقيا كل عام في منشآت تجارية قاسية

للتكاثر”.وأضافت “هذا إنتصار للحياة البرية وسيضمن بقاء الأسود في مكانها الذي تنتمي

إليه – في البرية”.وقالت لويز دي وال مخرجة الفيلم الوثائقي الطويل “Blood Lions”

الحائز على جائزة والتي تعرض التجارة،إنّها “سعيدة للغاية” بقرار الحكومة.كما أوصت

اللجنة بالتخلص التدريجي من تربية وحيد القرن وفحص الإستخدام المستقبلي

لمخزونات قرن وحيد القرن.وموطناً لحوالي 80 في المائة من سكان وحيد القرن في

العالم،جذبت جنوب إفريقيا منذ فترة طويلة الصيادين غير المشروعين،لكنّها تضم أيضاً

أكثر من 300 من مربي وحيد القرن.

 

 

جنوب أفريقيا تحظر تكاثر الأسود في الأسر للصيد

جنوب أفريقيا تحظر تكاثر الأسود في الأسر للصيد

 

https://www.youtube.com/channel/UCv_269CRv2dq7qff2p1RH0w

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock