بقلم عماد الدين العيطة

خريج جامعة القاهرة

بقلم : عمادالدين العيطة

زمان كان فيه مادة عندنا فى الكلية إسمها مراجعة ، مكنتش فاهم فيها حاجة ،

لما سألت زمايلى قالولى ومين سمعك دا إحنا أصلاً مش عارفين دى مادة عملى

وإلا نظرى ، بس أول ما قولت ربنا معانا فهمت اللغز ، … المراجعة دى بمثابة أول مراية

هتشوف نفسك فيها هل إنت محاسب وإلا محاسب خبير ، وإزاى فى وسط اللخبطة تقدر

تخلى الجانب الدائن يساوى الجانب المدين ، على فكرة أنا مكنتش بحب المتاجرة

ولا قائمة الأرباح والخسائر ، لأنى دايما كنت بألاقى خساير مرة برزع ومرة ع الطاير ،

وأضطر أغير من ديسمبر لتاريخ يناير ، المهم المادة دى عايزة خبير ينَظر العملى ويعَمل

النظرى ، حسب كل كونسيبت يناسب مختلف العقول ، بمفاهيم مبسطة ،

لقتنى با أشرحها لزمايلى وجبنا فيها تقديرات ، ولقتنى باأحاضرها فى أكبر وأشهر

السنترات ، بس ببلاش ، دا حتى مذكراتى لسة بيذاكروا فيها لحد دلوقتى ، طبعاً ما أنا

خريج جامعة القاهرة ، اللى لما تمشى جنبها تسمع تن تن ، وراديو التاكسى بيقول هنا

القاهرة ، وعلى فكرة مافيش حاجة صعبة حتى لو كانت ماكرة ، طالما هانقول يارب

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock