صحه

إنتاج لقاح كورونا مصري و تصديره لإفريقيا

أجتمعت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان، رئيس هيئة الشراء الموحد، اجتماعًا صباح اليوم، الخميس، لبحث سبل التعاون لدعم المشروع القومي لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما، وتصنيع لقاحات فيروس كورونا في مصر، في إطار الاهتمام بالصحة العامة للمواطن المصري وتحقيق رؤية مصر 2030.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتورة نيڤين النحاس رئيس الإدارة المركزية للدعم الفني ومدير المكتب الفني للوزيرة، والعميد محمد عبدالقوي الأمين العام لهيئة الشراء الموحد، والدكتورة عبير عبدالراضي رئيس قطاع مكتب رئيس الهيئة، والدكتور عمر عبدالعزيز مدير المكتب الفني لرئيس الهيئة.

وتوجهت وزيرة الصحة والسكان بالشكر لرئيس هيئة الشراء الموحد، لمجهودات الهيئة التاريخية التي ساعدت الدولة المصرية في اجتياز الأزمات وتحقيق النجاحات والتي بدأت بقضاء مصر على فيروس سي والذي أصبح نجاحًا عالميًا تشهد به المحافل الدولية، لافتة إلى أن إدارة جائحة فيروس كورونا عزز التعاون والتكامل بين مؤسسات الدولة والذي كان له أثر كبير لصالح المواطن المصري في الحصول على أفضل خدمة طبية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الاجتماع تناول أطر التعاون بين هيئة الشراء الموحد ووزارة الصحة والسكان لتلبية احتياجات المرضى، ضمن المشروع القومي المصري لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما وفقًا للمعايير العالمية.

ولفت إلى أن الوزيرة استعرضت خطة التعاون مع الهيئة الفرنسية لخدمات نقل الدم، لاستقدام الخبراء للتدريب على معايير الجودة والأمان في مراكز تجميع البلازما بمصر في خطوة للإسراع من حصولها على الاعتماد الدولى ومواكبة دول العالم في هذا المجال.

وتابع مجاهد أن الاجتماع تناول أيضًا خطة إنتاج لقاحات فيروس كورونا بمصر وتصديرها للدول بالقارة الأفريقية بالتعاون مع هيئة الشراء الموحد، وذلك بعد تحقيق الاكتفاء المحلي، مضيفًا أن الوزيرة استعرضت جاهزية مصنع شركة “فاكسيرا” بمدينة السادس من أكتوبر، وذلك لتصنيع لقاحات فيروس كورونا بمصر بالإضافة إلى مصنع الشركة بمنطقة العجوزة.

وأضاف أن الاجتماع تناول أيضًا نتائج زيارة وزيرة الصحة والسكان بجنيف بسويسرا، بهدف حصول اللقاح الجاري تصنيعه بمصر على الاعتماد الدولي من منظمة الصحة العالمية، حيث أشارت في ذلك السياق إلى إرسال منظمة الصحة العالمية خبراء في شهر سبتمبر الماضي، لتقييم خطوط الإنتاج بمصانع شركة “فاكسيرا”.

وذكر أن الاجتماع تناول أوجه التعاون بين مصر والصين الذي ساهم في أن تصبح مصر من أوائل الدول في القارة الأفريقية التي تحصل على كميات كبيرة من لقاحات فيروس كورونا منذ بداية الجائحة، بالإضافة إلى التوصل لأسعار مناسبة لتصنيع اللقاح بمصر ضمن الاتفاقية الموقعة بين شركة “سينوفاك” و”فاكسيرا” بالتعاون بين الحكومتين المصرية والصينية.

ومن جانبه وجه اللواء بهاء الدين زيدان رئيس هيئة الشراء الموحد الشكر لوزيرة الصحة والسكان لجهودها في الارتقاء بالمنظومة الصحية لصالح المواطن المصري، مثمنًا التعاون المستمر بين الهيئة والوزارة، مؤكدًا تقديمه كافة سبل الدعم لوزارة الصحة والسكان لتوفير وتصنيع لقاحات فيروس كورونا للتصدي للفيروس، كما أكد دعمه مشروع مصر القومي لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما لتقديم أفضل خدمة وفقًا للمعايير العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock