خواطر نعيشها

البيوت أسرار

علمتنى أمى أن البيوت أسرار وكأنها ارست قاعدة أنه ممنوع الفضفضة لانها ستتخذ ضدى وستكون سلاحا للمجتمع لكى يقتلنى يوما ما وقد كان .مرت أعواما طويلة وأنا لم أنبس ببنت شفة عما يحدث لى وعما أعانى .حتى فى الوقت الذى كان يجب على أن اتكلم أصرخ أستنجد لم أفعل فتحملت وكان الكتمان قاتلا.وكأنك تملأ إناء حتى يفيض فلم يعد هناك موضع للمزيد فتصل ألى ان ينبعج الإناء فيتشوه ويسقط منه مابه دون ان يدرى على هيئة كلمات تحمل الأسى والشجن وربما كافة المشاعر السلبية . كان قلبى أخضر فى البداية شفافا لا يحمل سوى الآمال المتواضعة التى تطل على استحياء وتتمنى ان تصبح واقعا فى يوم من الأيام ولكن قسوة الحياة تضعنا أمام مالا حيلة لنا فيه ويكون الصمت هو القاتل المأجور الذى نساعده لكى يحطمنا ويسلب حقنا الطبيعى فى الحياة.

نص من كتابي أحاديث النساء
بقلمى د.زينب حلبى

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock