بقلم عماد الدين العيطة

عينيكِ

عينيكِ

أدب : عمادالدين العيطة

إن لم تخبرك عينيكِ
أنها إصطحبتنى اليوم
لعالم كنت قد إفتقدته
فإنظرى إلى مرآتك
حتى تعلمى .. كم ..
عمرا فى عينيكِ ..
اليوم .. عشته
وكم طريقا .. مشيته
كم كتاب عشق قرأته
وكم قصرا بنيته
وكم سريرا سكنته
ستخبرك مرآتك أنى
عاشق تخطى فى ..
عينيكِ كل قوانين .
العشق وكسر مبدأه 

عينيكِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock