أخبار عربيةرياضية

تدهور حالة مهدي سرباح الحارس الجزائري

كتب د٠إبراهيم خليل إبراهيم
تدهورت الحالة الصحية للكابتن مهدي سرباح حارس مرمى منتخب الجزائر الأسبق لكرة القدم٠
يذكر أن مهدي سرباح من مواليد عام 1953 في الجزائر العاصمة وهو خال حارس المرمى الدولي الجزائري فوزي شاوشي بدأ سرباح مشواره الرياضي مع نادي اتحاد العاصمة حيث لعب مع النادي لعدة سنوات ثم انتقل عام 1972 للعب مع شبيبة القبائل إلى غاية عام 1980 ليصبح أحسن حارس مرمى على مستوى الجزائر. بعد مونديال إسبانيا عام 1982 تلقى دعوة من ناديمانيك مونريال الكندي ولعب له لمدة عام وشارك معه في بطولة أمريكا الشمالية لكن عاد إلى الجزائر بسبب وفاة والده بعودته وانضم مع فريق رائد القبة من جديد ولعب مع هذا الفريق إلى غاية عام 1986 أين أنهى مشواره الكروي فيه.
حصل سرباح عندما كان يلعب لصالح شبيبة القبائل على البطولة الوطنية لأعوام 1977 و 1980 وكأس الجزائر عام 1977.
فاز أيضاً ببطل الجزائر مع رائد القبة عام 1981.
لعب مع منتخب الجزائر لكرة القدم عدداً من المرات وكان هذا بين أعوام 1975 و1985 أهمها مونديال إسبانيا عام 1982 وكؤوس إفريقيا للأمم 1980 في نيجيريا ووصل للنهائي و 1982 في ليبيا و 1984 في كوت ديفوار. شارك أيضاً في الألعاب الأولمبية عام 1980 التي جرت في موسكو. فاز بميداليتن ذهبيتين في الألعاب المتوسطية في الجزائر عام 1975 وأيضاً في الألعاب الإفريقية عام 1978 في الجزائر.

 

 

تدهور حالة مهدي سرباح الحارس الجزائري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock